المناوبات الليلية: الخطر في العدد
 

Bookmark and Share

 اضافة تعليق 
قد لا تبدو "المناوبات الليلية" مصطلحاً غريباً على حياة الأطباء أو الكادر التمريضي أو أي شخص يقوم عليها عماد عمله، ولربما كان هذا النمط من العمل مصدراً مهماً للمشاكل الاجتماعية ومهارات التواصل بالآخرين بل وحتى سبباً للإصابة بالعديد من المشاكل الصحية الخطيرة التي وصلت إلى حد الإصابات السرطانية ، لكن هل خطر ببالنا يوماً أن يكون عدد المناوبات هو مكمن الخطر؟؟
فالجديد اليوم أن نظام المناوبات بحد ذاته لا يرفع خطر الإصابة بسرطان الثدي ما لم يتجاوز عدد المناوبات الشهرية ثمان أو تسع مناوبات شهرياً وذلك حسب بحث  جديد في هذا البحث، قام فريق من العلماء في بولندا بإجراء دراسة على مجموعة مكونة من حوالي 350 ممرضة تتراوح أعمارهن بين 40 – 60 سنة ويتناوبن على العمل ليلاً، ومقارنة بيانات هذه المجموعة بأخرى مكونة من 370 ممرضة يعملن نهاراً فقط، وقد قامت كلتا المجوعتين بملء استبيان لمدة اسبوع كامل يتيح للباحثين معرفة تفاصيل نمط العمل الحالي والسابق.
وعند قياس تركيز أحد الهرمونات ويدعى "ميلاتونين" تبين أن كميته طبيعية بين من يعملن بنظام العمل اليومي وبدأن العمل وفق نظام المناوبات لليوم الأول، في حين كان هنالك انخفاض واضح في تركيز هذا الهرمون لدى الممرضات اللواتي عملن لثمان مناوبات أو أكثر خلال شهر، ولم يكن لتاريخ بدء العمل أي تأثير.
وتشرح رئيسة البحث الدكتورة بيتا بيبلونسكا حول الدراسة فتقول: ‘إن الدراسات السابقة أظهرت وجود دور لهرمون الميلاتونين في الوقاية من سرطان الثدي وفي دراستنا هذه انطلقنا مفترضين أن اصطناع هرمون الميلاتونين يتبع النظم اليومي للإنسان، بمعنى أن إفرازه يزيد ليلاً وينخفض نهاراً، لكن عند التعرض الليلي للضوء فإن إفراز هذا الهرمون من الممكن أن يضطرب ويتوقف وبالتالي ستنخفض مستوياته مما يزيد من خطر الإصابة بالسرطان’.
وتضيف: ‘لكن أهمية دراستنا هذه تأتي من أنها حددت بشكل تقريبي الفترة اللازمة لتبدأ اضطرابات الإفراز الهرموني، والتي تبين لنا أنها حوالي ثمانية أيام من المناوبات الليلية شهرياً’.
ففكرة العمل بمناوبات ليلية قد لا تكون بالبساطة التي نظنها، إذ أن هذه الدراسة مع سابقاتها أظهرت أن هذا النوع من العمل يحمل الكثير من الأضرار التي تبدأ باضطراب نبض القلب والصداع مروراً بالداء السكري لدى الذكور والإناث على حد سواء، لتصل إلى حد ارتفاع خطر الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء، فالمسألة هنا قد لا تكون مجرد نشاط حياتي تقليدي يحتاج للاعتياد، بل هو إضرار مباشر بالآلية الطبيعية المنظمة التي يعمل الجسم اعتماداً عليها.
 اضافة تعليق 
   اضافة تعليق   
 
اسم المرسل :  * 
البريد الالكتروني :  * 
الدولة :  * 
عنوان التعليق :  * 
نص التعليق :  * 
             

    *  جميع المعلومات مطلوبة   


 
 
 
 


تذكر معلومات الحساب

نسيت كلمة المرور

مريض 50 سنة عانى فجأ’ من الم بطني حاد مع هبوط في الضغط وبالفحص وجد ضعف في نبض الطرفين السفليين

الصورة المجاورة اجريت له خلال ساعة من الالم

ماهو التشخيص؟

ماالمشكلة الظاهرة بالصورة الشعاعية؟

مدرس بالستين من العمر راجع طبيب اذنية بشكوى بحة بالصوت

اجري له تنظير حنجرة وظهرت الحالة التالية

ماالتشخيص؟

ماهو التشخيص من الصورة المجاورة؟

ماهو المرض الظاهر بالصورة المجاورة؟

ماالمرض المرافق للافات الظاهرة على اللسان بالصورة المجاورة؟

ماهو التشخيص عند طغل عمره 10 سنوات ظهرت لديه الافات المجاورة بعد انتان تنفسي علوي؟

ماهو التشخيص؟

ماهو تشخيص الحالة بالصورة المجاورة؟

 

طفل يعاني من سعال مع قشع بلون ذهبي وسيلان من الاذن اليسرى وليه الصورة المجاورة للصدر

ماهو التشخيص؟

الرجاء ادخال كلمة البحث:
مشاركاتكم

زاويتكم التي من خلالها ننشر مقالاتكم المتميزة :

يرجى ذكر المصدر في حال وجوده و ذلك للحفاظ على المصداقية و تجنباً لأي إشكال في دقة المعلومات

راسلونا على admin@alamalsahha.com


 

المزيد...
مشاركتم على موقع عالم الصحة

تحدي الأطباء

 

زميلنا الطبيب :
 

 

حالات طبية بمختلف الاختصاصات تختبر ذاكرتك وتعطيك معلومات إضافية عن الحالة المختارة .
 

 

المزيد...
تحدي الأطباء

تنظيم الأسرة

لا تزال قضية تنظيم الأسرة قضية تطرح على استحياء بسبب جهل المجتمع بضرورتها ، وطرق تطبيقها

على الرغم من أن الجميع يشتكي من ارتفاع متطلبات المعيشة ، ويرى من حوله الناس تتخبط تحت وطأة غلاء الأسعار .
 

المزيد...
تنظيم الأسرة ..ضرورة صحية وأخلاقية وشرعية

ابواب مجلة عالم الصحة
أول مجلة صدرت في سوريا مختصة بالثقافة الصحية
 
تصدر في دمشق وتوزع في سوريا والعالم العربي.
 
صادرة عن قرار رئاسة مجلس الوزراء رقم /7069
 
المزيد...